جديـد الأخبـار

حلـمٌ منتظـر

حكم – بلقيس شدود :

تحاول أن تبقى طيبا يا عزيزي ولكن عبثًا! ها هي جهودك بعضها يتبخر وآخر ينصهر وربما بعضها يذوب من دون حرارة ..! تحاول أن تبقى ذات الشخص الطيب الذي لطالما عهده الآخرين فيك .. دعنا نتحدث عن المُحاولة المُثمرة .. 

حاول أن تحافظ على أحلامك أكثر من محافظتك على الآخرين لأن يقينك بالحلم يتجاوز الآخرين والمجتمع رغم مآسي الواقع وأحداثه الدامية..

أتعلم يا عزيزي أن الحياة نعيشها بواقعها المرّ الجاف شديد القحط، على الرغم من يقيننا وآمالنا الكبرى بالله التي تجعلنا نستمر على قيد الحياة والحلم ونحن أشدّاءُ اليقين بأن الله لا يظلم عبدًا وما من حزن ويأس وعسر إلا وبعده فرج ورحمة وسعادة ملؤها السماء والأرض..

نعم يا عزيزي قد نحزن لأن الحظ لا يخدمنا دومًا ولا يقف حليفنا في أحلامنا، فيوم سعد لك بطريق حُلمك  يصاحبه حزن آخر معه، هذه الحياة! تجبرنا أن نكون أشخاصًا لا نرغب كونهم، ونخاف من المجهول وقطار الكوابيس المحمل بذكريات الماضي وحُزن الحاضر ..لكن دعنا نقف على ناصية الأمل سنجده حتمًا قادم بصحبة الصبر واليقين وحسن الظن بالله ..

ما أجمل أن نستيقظ في يومٍ جديد وفي الصباح سواد سهر الليالي يعلو الوجه الحالم المُستبشر الذي يسعى ليلًا ونهارًا نحو حلمٍ منتظر.. ونزرع أملًا بتفاؤلنا بيومٍ مُشرق لحلمٍ نرتدي له الأبيض كبياض ظاهره.. نلتقيه؛ نقبله؛ نذهب في موعدٍ مخفيٍّ معه لعلّنا نحقق ما سعينا لأجله وننتظره، ونخفي عنه ما نكابده كل يوم من أجله، فباليقين والإرادة تصنع المعجزات .

تقييم المستخدمون: 4.7 ( 1 أصوات)
الرابط المختصر للخبر | https://hakmnews.com/VKO4U

شاهد أيضاً

"بُشرة خير" لمرضى السكري.. | صُنع مضخة جديدة وطبيب يصفها بـ”البنكرياس الصناعي”

حكم- عبيرآل مرعي: زفّ استشاري الغدد الصماء والسكري والوراثة لدى الأطفال، الدكتور محمد بن أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.topdiydress.com