يوماً ما

 

حكم – بقلم – ميعاد الدربي

يوماً ما حيث أجلس الآن، سأكون بجدائل بيضاء من فرط ما لحق بي من وقار الوقت، ربما وقتها قد حققت جُلّ أمنياتي وأحلامي ولم يعد هناك سوى العيش بسلام ودون قتال، وربما قد أهداني القدر خيرا مما قد تمنيت يوما و أرضاني .

هل أنا فعلاً أفكر كيف سأكون حين أشيب؟! ياله من عمر جائر يطلب من بركاني الصَّبر والهدنة! فحين أشيب أتمنى جداً أن يظل بعض أصحابي أصحابي دون مجاملة ويصبح جميع أخواني أجدادا لأحفادي دون مغيب، ومدينتي وكل جيراني اللذين هم أقاربي، يصبحون قصصاً وروايات جميلة لماقبل النوم.

حين أشيب وتنطفيء براكيني الثائرة تلك التي في صدري الآن ويموت غائبي الحائر في قربي أو بعدي، وتغطي وجهي تجاعيدي ويغلب علي الهدوء، أريد أن أُذكر كمنارة أضاءت دروب الكثير وأسهبت في إعطاء الثمار وأرى الأخيرة هذه قد أزهرت.

يوماً ما حين أشيب، سأكون عجوزاً سعيدة لا ساخطة ولا وحيدة، فعزلتي الآن تقتل تفكيري، وأنني أخاف أن لا تصبح قصتي عبرة وتاريخ كفاحي الطويل لا يصبح ذكرى، أريد أن تكون حياتي أكثر صخباً من هدوء الآن، لأن الخطة هي أن أكون هادئة في المشيب!

يوماً ما حين أشيب، سأكون قد انتهيت من البكاء على هزائمي وجددت عهدي مع نفسي أن لا أنظر للخلف ولا أحسب معاركي التي خسرت، وعندما أنظر في المرايا وتحبطني تجاعيد السنين، سأتذكر أمي! أمي فقط هي المعركة الوحيدة التي سوف تكسرني خسارتها لأنها صديق لا يتغير.

العابرين في أيامي سيكونون قد ماتوا في عز حياتي وشبابها، ومُدخلو السرور إلى قلبي سيكونون أمامي دائما محفوظين داخل مقلتي.

يا ترى كم من الأحداث سوف أعيش وكم من المواقف سوف أعبر حتى يحين المشيب؟!

الرابط المختصر للخبر | https://hakmnews.com/jTAtf

شاهد أيضاً

توقعات الأرصاد لحالة الطقس اليوم

حكم – الرياض توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، في تقريرها عن حالة الطقس اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *