الرئيسية / تقارير / المكملات العذائية “نصب تجاري” توهم الشباب بأجسام مثيرة

المكملات العذائية “نصب تجاري” توهم الشباب بأجسام مثيرة

حكم_تقرير_حليمة الشعبي:

دفع الهوس الشديد معظم الشباب مؤخرا للحصول سريعا على جسم رياضي رشيق دون ممارسة جهد بدني أو الالتزام بحمية غذائية لفترة طويلة متجاهلين بذلك كمية الأضرار الكامنة وراء هذا الاستخدام ، وقد قام الكثير من شباب مجتمعنا المحلي باللجوء إلى استخدام مكملات غذائية وبروتينات والخطير بالأمر بأن البعض منها مجهول المصدر وقد يشكل خطورة على المستخدم لعدم معرفة ما تحتويه من مركبات الكامنة داخلها كما ويلجأ كثير من الأشخاص ذوي النحافة لإستخدام تلك المكملات الغذائية في سبيل الحصول على جسم مثالي .

وعند الحديث عن المكملات الغذائية نجد بأنها تتعدد فمنها :المكملات التي تحوي الفيتامينات والمعادن: و يشمل هذا النوع عدد كبير من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين “ج” وحمض الفوليك والكالسيوم والحديد، دون تعدي الحد المسموح به الموصى به من الأطباء.

ومكملات الألياف: حيث تعد الألياف من أهم المكملات التي قد يوصى بها الأطباء لأهميتها الكبيرة للذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي مثل القولون والإمساك، حيث على الشخص الذي يتناول المكملات التي تحوي على الألياف أن يزيد من كميات المياه التي يقوم بشربها، حبث أن نقصان نسب الماء في الجسم يؤدي إلى زيادة مشكلة الإمساك.

والمكملات العشبية: والتي يمكن استخدامها عن طريق الأعشاب إما طازجة أو على شكل عصير وهي لا تخضع للرقابة الشديدة كما هي العقاقير كما أنها آمنة وفعالة.

وقد أوضحت أخصائية التغذية “عهود دغريري” بأن المكملات الغذائية التي غالباً يستخدمها الرياضين عبارة مكملات بروتين وأحماض أمينية ليس لها أي ضرر إذا استخدمها بكميات معقولة، وتأخذ من عيادات أو مراكز متخصصة على شكل بودرة.

وأشارت “الدغريري” بأن الإبر لا ينصح بها نهائيا، وغالبا تأخذ عندما يقوم الرياضي برياضة المقاومة، أما وقت الكارديو (المشي ، الجري) فلا تستخدم لأن وقت المقاومة تكون العضلة بحاجة إستشفاء والبروتين يساعد على هذه العملية بصورة سريعة.

وتابعت أنه عند الحاجة إلى استخدام المكملات الغذائية لابد من استشارة أخصائي التغذية، حيث يقوم أخصائي التغذية بحساب كمية البروتين التي يجب عليه استخدامها في وجبته إذا كانت كافيه ولا يحتاج مكمل، أما إذا احتاج مكمل فلابد من حساب كمية الجرامات التي يحتاج لها.

وأضافت لابد من التركيز على نقطة هامة وهي أخذ المكملات من الأماكن المخصصة لها وتكون بودرة، وتأخذ بكميات تناسب احتياج الجسم دون الأفراط في ذلك.

وكذلك يمنع أخذ الأبر لأنها عبارة عن هرمونات من الممكن أن تسبب للشخص لخبطة بالجسم أثناء استخدامها.

كما أشارت بأنه أثناء البحث عن الجسم مثالي لابد من الالتزام بالأمور التالية:

١- اتباع نظام غذائي صحي .

٢- ممارسة الرياضة . 

٣ – استخدام مكمل غذائي في حالة أوصى الأخصائي بذلك

كما وأكدت دراسة حديثة بأن الشباب الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً معرّضون لآثار جانبية خطيرة؛ بسبب تعاطي المكملات الغذائية، التي تُصرف بدون وصفات طبية لإنقاص الوزن أو بناء العضلات.

كما كشفت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة هارفارد خلال وقت مسبق وقد تم نشرتها بصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن أن الشباب الذين يتناولون منتجات لتعزيز الطاقة، يكونون أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض بثلاثة أضعاف أقرانهم، الذين يكتفون بتناول الفيتامينات فقط. 

وأشارت أخصائية التغذية “سوزان العمير” بأن المكاملات الغذائية تعتبر سلاح ذو حدين إذا استخدمت تحت إشراف وعند الحاجة فهي تفيد ومهمة جداً لتعويض النقص إن وجد وجبر الكسور والخ من الفوائد اللي تقدمها المكاملات ، ولكن عند البعض وللأسف يستخدمها للتباهي والتفاخر في سبيل الوصول السريع للأجسام الرياضية وهي خطيرة جداً على الجسم ووظائف الأعضاء وخاصة مكمل الكرياتين الذي يعتبر ذو أثر خطير على الكلى.

كما أوضحت دراسة بأن هناك نقصاً في عدد الأبحاث العلمية التي تدرس مخاطر تلك المكمّلات وآثارها الجانبية، كما أن معظم تلك المكملات لم يجرِ عليها عمل اختبارات معملياً،إضافة إلى أن الكثير منها لم يخضع لرقابة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية، وأنه يتم تناولها دون دراية بأن بعض مكونات تلك المستحضرات ربما تزيد من مخاطر الأمراض أو تؤدي بأغلب الأحيان إلى الوفاة.

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
الرابط المختصر للخبر | https://hakmnews.com/KCRk4

شاهد أيضاً

طالبان من متوسطة وثانوية المرابي يحققان المركز الأول على مستوى المملكة بمسابقة البحث العلمي

حكم – فريق التحرير :  حققت مدرسة متوسطة وثانوية المرابي المركز الأول بالبحث العلمي وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *