الرئيسية / المقالات / مخاوف أهالي المضايا بشأن الأمطار

مخاوف أهالي المضايا بشأن الأمطار

حكم_بقلم موسى حمد حكمي :

للمطر قصة مع سكان قرية المضايا فكل بقاع الدنيا تفرح وتبتهج بهطول الأمطار كونه يجعل الأرض مخضرة تبهج الناظرين وتصبح الكثبان الرملية في غاية الروعة .

ولنا في أجدادنا عبرة في حب وانتظار موسم الأمطار  فبها تخضر الأراضي وتبتهل الحقول والمزارع بكل أصناف الحبوب من الذرة والدخن والخيرات ولكن بعد دخول خدمة الكهرباء التي كان الكل يتمنى بأن تكون في صالح المواطن ومنذ عام 1400 للهجرة وسكان المضايا يخافون من المطر بسبب سوء هذه الخدمة.

 فلك أخي القارئ بأن تتخيل مع أقل قطرات المطر ترجع المنطقة إلى ما قبل عام 1400 للهجرة فالكهرباء تنقطع في اليوم الذي تهطل به الأمطار ما بين 20 إلى 30 مره في اليوم الواحد وبرغم المخاطبات والشكاوى والوعود الوهمية لشركة الكهرباء.

 وهنا يبقى المواطن القاطن بقرية المضايا وضواحيها هو المتضرر نتيجة تلف الأجهزة الكهربائية وتعطيل الأشغال نتيجة تكرار عطل الكهرباء ناهيك عن حجم الفواتير التي ترهق كاهل المستهلك ولا من مجيب.

 

تقييم المستخدمون: 1.03 ( 2 أصوات)
 

✅  مساحة إعلانية

 
الرابط المختصر للخبر | https://wp.me/p9REHL-1dEL

شاهد أيضاً

| محافظ الحُرّث يوجه بأخذ التدابير اللازمة لتداعيات الأمطار

حكم_الحُرّث – المركز الإعلامي: وجه محافظ الحُرّث الاستاذ  إبراهيم الألمعي الجهات ذات العلاقة بأخذ التدابير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *