الرئيسية / تقارير / أسعار الوجبات في المقاصف بين الغلاء والاستغلال .. “مكره أخاك لا بطل “

أسعار الوجبات في المقاصف بين الغلاء والاستغلال .. “مكره أخاك لا بطل “

حكم_تقرير_حليمة الشعبي:

تتأرجح أسعار المواد الغذائية بالمقاصف المدرسية مابين الغالية إلى المتوسطة نسبيا حسب المستويات الاجتماعية لكل عائلة ، وعند التطرق لهذا الموضوع نجد وقوع الكثير من الجدل حول وجهة نظر البعض بأنها باهضة الثمن وبين الفئة الأخرى التي ترى بأنها مناسبة جدا ومن هذا المنطلق تبقى الأسعار بالمقاصف المدرسية نقطة جدل بين الأقلية والأكثرية.

وقد أكدت الطالبة نبيلة محمد بأن أسعار المقاصف غالية جدا نظرا لبعض فئات المجتمع  من فقراء وأيتام مؤكدة على ندرة وجود أصناف غذائية رخيصة تقدر بريال واحد.

كما أوضحت مريم علي بأنه يتم استغلال الطالبات بوجود الغلاء بتلك الأصناف ولا يأخذ بعين الإعتبار حالات الفقر واليتم للطالبات بل ويتم عمل تلك المقاصف في سبيل كسب الأرباح التي تعود للشركات وغيرها .

وأوضح الطالب محمد بأن الأسعار مناسبة نظرا لمستواه المعيشي فيما أشارت الطالبة ريتاج بأن الأسعار تتفاوت بين رخيصة ومتوسطة الثمن على بعض الأطباق ويستثنى من ذلك الغلاء بمدرستها الوجبات الخفيفة .

وقد شهد الغلاء والارتفاع الخيالي بأسعار المواد الغذائية التي تباع على الطلاب والطالبات داخل المدرسة استياء وتذمر شديد من قبل عدد من أولياء الأمور .

كما طالب البعض بمتابعة إدارات التعليم لوضع المقاصف المدرسية والأخذ بعين الاعتبار بحاجة الفقراء والأيتام وإيجاد حل عاجل لإيقاف التلاعب بالأسعار .

وبصدد هذا الموضوع الملامس لحاجات العديد من الطلاب والطالبات ندرك أهمية وجود تدخل سريع من قبل وزارة التعليم في سبيل ردع تلك الأسعار المرتفعة جدا وجعلها مناسبة للعديد من الفئات .

 

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
 

✅  مساحة إعلانية

 
الرابط المختصر للخبر | https://wp.me/p9REHL-1cxo

شاهد أيضاً

| محافظ الحُرّث يوجه بأخذ التدابير اللازمة لتداعيات الأمطار

حكم_الحُرّث – المركز الإعلامي: وجه محافظ الحُرّث الاستاذ  إبراهيم الألمعي الجهات ذات العلاقة بأخذ التدابير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *