الرئيسية / المقالات / تعلمنا الحياة

تعلمنا الحياة

حكم – بقلم – هاشمية حمدي

تعلمنا الحياة الكثير والكثير .. تسعدنا مواقف .. تبكينا مواقف .. توقظنا مواقف .. وتصدمنا أخرى نتألم منها ونتوجع وترهقنا ثم نعود من جديد .. ثم يعود الأمل ليبعث نفحاته على أرواحنا المنكسرة ليحيها من جديد .. ليقويها بعد ضعف وينهض بها لتسمو وترتفع بعد تلك الانكسارات .. يوما بعد يوم نتعلم تلك الدروس العملية مصدرها مواقف تطبيقة قام بها أهلها أمامنا ومعنا ..

فكانت نتائجها دروس واقعية ارتسمت أمامنا .. وقعت أحداثها معنا .. لم نرسم لها أهداف ، لم نحدد لها وقتها الزمني ، لم نعود أنفسنا عليها وعلى حدوثها فكانت علينا كالصاعقة .. ارعبتنا ابكتنا حيرتنا وجعلتنا في ذهول لايوصف .. وفي صدمة لاتعرف .. وفي حيرة لاتشرح .. أتدري لماذا كل ذلك !! لأننا لسنا كذلك .. ولا نرضى بأن نكون ذلك .. ولم نشاهد أو نسمع عن كل ذلك .. لأننا ظننا أن البشر جميعم واحد كما أن هذا الكون واحد ..

وكما أن الطين واحد .. ظننا بأن أهل الكون هذا نفس النوع واحد .. ولم تأتي بمخيلتنا أن في البشر أنواع وأوصاف حتى لو النوع واحد .. ها هي تمضي حياتنا وتسير بلا توقف ولا ننتظر .. وسيمضي اليوم كما مر الأمس وسيأتي غدا ويمضي كما مر اليوم .. وسنتعلم ونبقى في تعلم مما مضى ومماسيمضي ومما هو باقي في المضي..

بقلم ✍️هاشمية حمدي

 

✅  مساحة إعلانية

 
الرابط المختصر للخبر | https://wp.me/s9REHL-253795

شاهد أيضاً

في زحمة الحياة وضجيج الأيام

حكم – بقلم – هاشمية حمدي في زحمة الحياة وضجيج الأيام وصراخ السنين .. وظلمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *