الرئيسية / المقالات / مابين كلمة وأخرى..

مابين كلمة وأخرى..

حكم – بقلم – ندى صلاح جمبي:

عندما يصبح الحرف سبباً لتغير مجرى حياتنا!
عندما تصبح الكلمات التي نعتاد على سماعها مبدأ وعاده!
عندما يصبح القوي في هذا الزمن هو من يجادل أكثراً !
وعندما تتشتت أسره بأكملها لمجرد كلمة عابره !
لا يلقى قائلها بالاً ولكنها تترك بصمه عميقة سواء سلبياً كـ عندما أعتدنا على السؤال بمتى ؟ وكيف؟ متى التخرج ؟ متى الزواج ؟ متى الإنجاب ؟ كيف لم ……..؟ وفي الإيجاب حسرة في القلب لا يغفل عنها !

فالكلمة الآن أصبحت قد تقارن بتأثير الرصاصة على القلب فكم من كلمة أخرجت من فوه قائلها فأصابت قلباً رحيماً فجرحته وعكرت صفوة حياته،
وكم من كلمة أصبحنا رهينه لها لإعتقادنا أنها بمثابه الوعود التي تصان على مرّ السنوات وما كانت النتيجه إلا أن حياتنا قلبت رأساً على عقب !

وأيضاً كم من كلمه تركت خلفها أثراً ايجابياً وكانت سبباً لصلح ذات البين ونشرت الخير والتفاؤل بل قد يزداد عمق التأثير لتمنع أحدهم من الإنتحار !
فلذلك الكلمه ليست أحرف بل إنها سبباً لإناره حياة أو عتمتها…

وقد يجمع العالم على حب أحدهم وتكوين علاقات وطيدة به ليس لشيء سوى أن كلامه عذب ولين والإبتسامه لا تفارقه ..

ولانغفل عن مواقفنا اليوميه عندما ننزعج بكلام أحدهم ونتغاضى ونصمت وكم من مرة تمنينا أن نرد بالمثل ولكن تكرمنا عن فعل ذلك ليس لأننا ضعفاء بل لسمو أخلاقنا وحسن تربيتنا ولإغتنام الأجر الجزيل في حسن تعاملنا
فلذلك لست مع !

من يحتم علينا أن الزمن تغير وأن ( من يتحدث بالطيب فهو من زمن الطيبين )!
وأن القوي من يستطيع أن يتحدث بما يريد بدون مراعاة مشاعر غيره أو يتحدث بالسوء وإن كان مازحاً أليس ذلك ما يتفق عليه على سائر الأزمنه؟
قال الله تعالى :
{وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ}[إبراهيم: 26].

لاتنسى أن الكلمه الواحده قد تغير حياة قد تكون مصدراً للإلهام وقد تكون جرحاً لايُبرى لأحدهم
فأختر كلماتك بعناية ..

 

✅  مساحة إعلانية

 
الرابط المختصر للخبر | https://wp.me/p9REHL-13NE

شاهد أيضاً

اختتام دورة تدريب المدربين “TOT” المقامة ضمن برامج التدريب الصيفي للمعلمين بتعليم صامطة

حكم – اسماعيل الحكمي :  اختتم يوم أمس الخميس ،برنامج تدريب المدربين “TOT” المقام ضمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *