أنا اليتيم

حكم_بقلم حليمة الشعبي:

جميعنا نفتقد الكثير ونكتب على أسوار الماضي شعارات حزننا العميق ولكن قد تتفاوت تلك الأحزان من شخص لآخر  فالبعض قد فقد الصديق أو الحبيب أو الغريب ولكن عند قصة ذاك اليتيم تسقط جميع براعم الربيع .

لطالما كنت أردد ذات النداء أمي أبي ولا من مجيب أتعلمون من أنا ! أنا من يدعوه الجميع بمسمى يتيم ،أنا الشخص ذاته الذي أفتقد حجر أمه منذ أن كان بالمهد صغير ، كنت أعتقد أن  أبي ذهب إلى العمل وغدا سيعود ، آه يا أمي هل تعلمين كم هو قاسي عدم تذكر ملامح وجهك الحنون والأقسى من ذلك أني لم أقبل يدك ولم تصنعي لي يوما كوبا من الحليب .

تعمدت السقوط على أرجوحة الحديقة كي تمسحي دمعي والأنين ، وكان شاقا عدم اصطحاب أبي لي ببداية مشواري لأغلب الأمور ، سقطت ووقفت وصرخت وأكملت الطريق ولكن سأرشدكم دائما بعظمة الرفق باليتيم لقوله ﷺ  في الحديث الشريف : أنا وكافل اليتيم كهاتين وأشار إلى السبابة والوسطى.

 

✅  مساحة إعلانية

 
الرابط المختصر للخبر | https://wp.me/p9REHL-126D

شاهد أيضاً

الكاتبة "حليم " في حوار مثير عن تجربتها الأدبية مع "حكم" .. | الفرجي: المرأة أقوى من الرجل في التعبير عن الحب !! ومؤكدة أن كلّما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه

حكم – حوار – حليمة الشعبي: تخطت المرأة العصرية جميع الحواجز والقيود التي كانت تقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *