الرئيسية / ملتقى حكم للإبداع / احتاج أن أكون وحيدا

احتاج أن أكون وحيدا

حكم – بقلم – هاشمية حمدي

في لحظة من عمرك تحتاح أن تكون وحيدا وتختار ذلك بإرادة منك وبقناعة تامة .. في تلك الوحدة تتأمل الحياة في صورتها الصحيحة .. وتتضح لك الأمور على حقيقتها .. ستكون مع نفسك في تمام الراحة التي تنسجم فيها الروح الصادقة النقية الطاهرة التي لم تعلق بها شوائب الأيام وتصرفات بعض البشر التي لاتروق لنا كثير .. فتجتمع تلك الروح مع القلب النقي الصادق الذي لازال كما خلقه الله لم يتلون بألوان أولئك الأشخاص المتلونون بالسواد .. وظل على فطرته السوية التي أوجده الله عليها.

جميل حينما يجتمع صفاء الروح ونقاء القلب معا ليشكل لحياتك انسجاما رائعا تعيش فيه بهدوء وسكون .. بعيد عن ضجيج الحياة ومواقف بعض الأشخاص التي لاتعني لي ولحياتي سوى دروس نتعلم منها ونمضي تاركينا نتائجها لأصحابها .. وتبقى عواقبها بصمة سيئة تمثل فاعليها .. وسنأخذ منها بقدر مايهمنا في صلاح وخير ديننا ودنينا وماسوى ذلك سيزول وينتهي مهما طال به الأمد .. وتعالى به الحال .. فدوام الحال من المحال.

في الهدوء والوحدة نعيم لايشعر به إلا من عاش ذلك نعيم أيتها الروح النقيه أيها القلب الصافي .. سأكون معكما بأمان! عندما فقدته ممن حولي .. وبصدق ونقاء عندما لم أجده في كثير من الأشياء حولي .. معكما ستمضي حياتي بإرادة الله إلى بر الأمان إلى حيث خلقني الله واوجدني في هذا الكون الفسيح لأجله .. هنيئا لك ياقلبي تلك الروح وهنيئا لكي أيتها الروح ذلك القلب.

 

✅  مساحة إعلانية

 
الرابط المختصر للخبر | https://wp.me/p9REHL-ZiI

شاهد أيضاً

في زحمة الحياة وضجيج الأيام

حكم – بقلم – هاشمية حمدي في زحمة الحياة وضجيج الأيام وصراخ السنين .. وظلمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *