المغرب .. الطريق إلى الاتحاد الإفريقي بعد غياب 32 عاما

حكم – وكالات

ينتظر المغرب حسم مصير طلب “العودة” إلى عضوية الاتحاد الإفريقي، بعد غياب 32 عاماً، مع انتهاء اجتماع القمة الإفريقية في أديس أبابا، غداً الثلاثاء.

وخاض المغرب “معركة” دبلوماسية، خلال السنة الماضية، بحثاً عن استعادة عضويته بالمنظمة الإفريقية، التي انسحب منها غاضباً بعد قبول عضوية ما يسمى بـ “الجمهورية العربية الصحراوية”، التي أعلنتها جبهة البوليساريو من جانب واحد، ولا تعترف بها الأمم المتحدة.

طوال سنوات “الجفاء المؤسساتي” بين المغرب و”منظمة الوحدة الإفريقية” وبعدها وريثها “الاتحاد الإفريقي”، ظل المغرب تحتفظ بعلاقات جيدة مع بعض الدول الإفريقية، خصوصا الدول الفرانكفونية غرب إفريقيا، وبعض الدول التي ارتبطت بالمغرب تاريخيا ودينيا.

وظل المغرب يعول على التاريخ ومرور الأيام، مع توالي حسب العديد من الدول الإفريقية لاعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية”، قبل أن تكشف الرباط عن “سياستها الإفريقية” الجديدة، في السنوات الثلاث الأخيرة، من خلال خطابات العاهل المغربي الموجهة للجمعية العامة للأمم المتحدة ومناسبات أخرى.

وهي السياسة التي اختصرها، خطاب العاهل المغربي، إلى القمة 27 للاتحاد الإفريقي في العاصمة الرواندية كيغالي، الصيف الماضي، بقوله إنه “رغم كون المغرب قد غاب عن منظمة الوحدة الإفريقية، فإنه لم يفارق أبداً إفريقيا”.

اخبار

شارك المقال
  • تم النسخ

اخر الاخبار

أخبار محلية

How to Get Custom Term Papers Online

3 أكتوبر 2022
أخبار محلية

Research Paper For Sale – Have Your Degree While You Work

3 أكتوبر 2022
أخبار محلية

TV Rencontres Coach Lisa tous les jours a réellement Auteur de Livres & Tourné la nation partager équitablement Her tips about obtenir admiration

3 أكتوبر 2022
أخبار محلية

How to Play Casino Online

1 أكتوبر 2022

اخر المقالات

المقالات

فصل مُحفز طالب مُعزز

10 نوفمبر 2021
المقالات

رحلتم وفي العين دمعة وفي الفؤاد حسرات

24 أكتوبر 2021
المقالات

صدفةُ لقياك

20 أكتوبر 2021
المقالات

شتات قلبي

10 أكتوبر 2021