شاهد من مطار المؤسس.. وزير الشؤون الإسلامية يستقبل نظيره الإندونيسي متمنياً له طيب الإقامة

حكم – فريق التحرير

استقبل وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، صباح اليوم الجمعة، بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وزير الشؤون الدينية بجمهورية إندونيسيا ياقوت خليل قماس والوفد المرافق له، الذي يقوم بزيارة رسمية للمملكة تستمر عدة أيام.

ورحب “آل الشيخ” بوزير الشؤون الدينية بجمهورية إندونيسيا، متمنيًا له طيب الإقامة في بلده الثاني المملكة، وعقب مراسم الاستقبال أدلى الوزيران بتصريح صحفي؛ حيث أشاد من خلاله وزير الشؤون الدينية الإندونيسي بالعلاقات الثنائية والتعاون في مختلف المجالات بين البلدين والتي وصفها بالقوية والحيوية، منوهاً بالدور الذي تقوم به المملكة في نشر الوسطية والاعتدال ورعاية شؤون الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما وتسخير كل الامكانيات لهم.

ونوّه “ياقوت” بالخطوات التي قدّمتها المملكة للتصدي لجائحة كورونا والحرص على سلامة ضيوف الرحمن، مؤكداً أن ما قدمته المملكة لا بد أن تستفيد منه الدول وما شاهده من إجراءات احترازية لدى وصوله للمطار سينعكس إيجاباً على فتح المجال أمام مزيدٍ من الحجاج والمعتمرين في المستقبل.

وعن الزيارة واللقاءات التي سيعقدها مع نظيره الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، أكد أنها ستعزز الجهد للاستفادة من خبرات المملكة في التعليم الديني وحرص بلاده على تعليم اللغة العربية التي هي المفتاح لتعلم العلوم الدينية وفهم مقاصد الشريعة، لافتاً أن اللقاءات ستتناول تعزيز العمل المشترك لما يخدم المصالح المشتركة.

وأشاد “ياقوت” بالتطور الذي تشهده المملكة في مختلف المجالات لاسيما ما يتعلق بتمكين المرأة التي كفل حقها الإسلام، مقدماً شكره وتقديره لوزير الشؤون الإسلامية على الحفاوة في الاستقبال.

من ناحيته، أكد وزير الشؤون الإسلامية الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أن العلاقات والتعاون بين البلدين الشقيقين في أحسن حال ولاسيما ما يتصل في مجالات الشؤون الإسلامية ونشر منهج الوسطية والاعتدال والتصدي للتطرف والغلو وخطابات الكراهية.

وأوضح أن المملكة وبتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ‏الملك سلمان بن عبدالعزيز ومتابعة سمو ولي العهد ‏تؤكد على العمل ليل نهار ‏لنشر مبادئ الإسلام الحنيف ‏وقيمه العظيمة ‏وفق المنهج المعتدل الوسطي، مشيراً إلى أن ذلك يأتي تماشياً مع رسالتها السامية ومكانتها في قلوب المسلمين بالعالم لا سيما مسلمي إندونيسيا.

وقال الوزير “آل الشيخ”: إن المملكة خطت خطوات كبيرة بشهادة دول كثيرة في نشر الاعتدال والوسطية ‏ونبذ الغلو والتطرف ‏وعدم تسييس الإسلام‏، مبيناً أن هذه ‏المبادئ والمثل العليا ‏جاءت لتحقيق مصالح المسلمين‏.

وجدد وزير الشؤون الإسلامية في ختام تصريحه التأكيد على أن ‏الإسلام دين رحمة ‏ودين تسامح ‏ودين ‏يجمع المسلمين جميعاً ‏على كلمة التوحيد، لافتاً إلى أن اللقاءات والاجتماعات ستركز على العمل المشترك لخدمة مصلحة ‏الشعبين الشقيقين في ما يتعلق بالشؤون الإسلامية ‏للوصول إلى رضى الله سبحانه وتعالى ثم رضا ‏القيادة العليا للبلدين الشقيقين. ‏

حضر مراسم الاستقبال من الجانب السعودي وكيل وزارة الشؤون الإسلامية عواد بن سبتي العنزي ومدير عام فرع الوزارة بمكة المكرمة الدكتور سالم الخامري، ومدير الدعوة والإرشاد بالفرع أسامة الصيقل.

فيما حضره من الجانب الإندونيسي القائم بأعمال سفارة جمهورية إندونيسيا لدى المملكة عارف هدايته، والقنصل العام بجدة أيكو هارتونو، والدكتور حلمان لطيف المدير العام لشؤون الحج والعمرة بوزارة الشؤون الدينية الإندونيسي.

شارك المقال
  • تم النسخ
المقال التالي

اخر الاخبار

أخبار محلية

استجابة لتوجيهات الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع..صحيفة حكم تعلن

25 نوفمبر 2021
أخبار عربية وعالمية

الصين تطلق قمرا صناعيا جديدا إلى الفضاء

25 نوفمبر 2021
أخبار عربية وعالمية

الإمارات تعلن التزامها باتفاق إعلان تعاون “أوبك بلس”

25 نوفمبر 2021
أخبار عربية وعالمية

القوات اليمنية تفكك ألغامًا للحوثيين بمديرية حيس غربي البلاد

25 نوفمبر 2021

اخر المقالات

المقالات

فصل مُحفز طالب مُعزز

10 نوفمبر 2021
المقالات

رحلتم وفي العين دمعة وفي الفؤاد حسرات

24 أكتوبر 2021
المقالات

صدفةُ لقياك

20 أكتوبر 2021
المقالات

شتات قلبي

10 أكتوبر 2021