عــاجــل

ico التحالف : اعتراض طائرة مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط ico سمو الأميرة ريما بنت بندر: سلسلة الإصلاحات القانونية في المملكة تجسد رؤية القيادة بدعم المرأة ico حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء ico الدفاع المدني يباشر حريقًا متطورًا في ناقلة مشتقات بترولية بصبيا ico مركز صحي الجعدية يكرم الخرمي مدير المركز السابق


الرئيسية أخبار محلية الجامعة تدشن نظام إدارة المشاريع البحثية الجديد ” بحثي”

الجامعة تدشن نظام إدارة المشاريع البحثية الجديد ” بحثي”

كتبه كتب في 16 فبراير 2021 - 11:41 م

 

حكم – عبدالعزيز ال رشه

دشن معالي رئيس جامعة نجران أ.د. فلاح بن فرج السبيعي النسخة الجديدة من نظام إدارة المشاريع البحثية الجديد (بحثي) وفقا لأفضل الممارسات المتبعة وبناء على اللوائح التنظيمية في إدارة البحث العلمي، وذلك بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. سعيد السريعي و عميد عمادة البحث العلمي د. ماطر محنشي وأعضاء مجلس الجامعة عن طريق المنصة الإلكترونية.
وأوضح د.السريعي بأن هذا النظام يأتي تماشياً مع رؤية المملكة 2030 في دعم منظومة البحث العلمي لإنتاج مشاريع بحثية ذات الأثر العلمي، والتي تخدم مسيرة البناء والتطوير، مشيراً إلى أن النظام الجديد يُمكن من ربط الباحثين من داخل وخارج الجامعة بالنظام، ويمنح الصلاحيات في إنجاز المهام واتخاذ الإجراءات لعميد البحث العلمي، ومجلس عمادة البحث العلمي، وكذلك إدارة المشاريع البحثية، ومديري المراكز البحثية، والمحكمين والفاحصين من داخل وخارج الجامعة، إضافة إلى إدارة الشؤون المالية.
فيما استعرض د. محنشي مميزات البرنامج ودوره في تسهيل عملية تقديم وتتبع المقترحات البحثية من مرحلة التقديم إلى مرحلة توقيع العقد، وإمكانية استحداث برامج بحثية جديدة مثل برنامج الفرق البحثية و الكراسي البحثية وغيرها من البرامج، إضافة إلى احتوائه علي بوابة إلكترونية خاصة بالمحكمين والفاحصين، و شمول جميع النماذج الإلكترونية التي يحتاجها الباحث في عملية إدارة المشروع البحثي وعلمية النشر، وإمكانية تتبع ميزانية المشروع البحثي وإدارة السلف والمكافآت، والإعلان والتسجيل في الدورات والورش والأنشطة المعلنه من قبل العمادة، إلى جانب توفير الكشوفات والتقارير الذكية ولوحات التحكم ومتابعة للمنافسات البحثية.
من جهته أكد معالي رئيس الجامعة بأن الخطوات التي تشهدها الجامعة في مختلف مجالاتها وأنظمتها تبرز حجم القفزات التطويرية القائمة وجودة المنتج الناتج عن التخطيط السليم والذي يواكب الأحداث، منوهاً إلى أهمية التطوير المستمر في خدمات الجامعة وأنظمتها ومضاعفة الجهود في ذلك.