عــاجــل

ico مشروع البحر الأحمر: تملك الفلل سيتاح في هذا الموعد.. وسننشئ 1300 وحدة سكنية ico وفاة سائق دراجات فرنسي إثر حادِث تعرض له في “رالي داكار” ico “أمانة عسير”: انجاز 95% من أعمال تهيئة الواجهة البحرية بعد تضررها بفعل الأمطار ico تعرف على تفاصيل وحكام مباريات اليوم من منافسات الجولة الـ 13 ico الفالح: “هواوي” تتجه لافتتاح أكبر متجر لها خارج الصين في الرياض

الرئيسية المقالات أرواح في جسدٍ

أرواح في جسدٍ

الكاتب : بتاريخ : 4 يناير 2021 - 1:55 ص

حكم – بقلم – إبراهيم آل رشه

 

حصاد الماضي.. يتم جني أزهارهِ.. اليوم فإن ظننتَ يوماً.. أن تزرع، وتحصد في وقتٍ واحدٍ.. فاعلم أيها الإنسان أن ما تجنيهِ هو حزنكَ فقط.. لتجني السعادة عليك بسقايتها بالأمل والتفاؤل والصبروالاجتهاد والمثابرة والشغف بالحياة لآخر لحظة من عمركِ..

 

فقد مررتُ بأيامٍ ليست ببعيدة كانت بسمتي وضحكتي وأمالي ونفحاتي وروحي بين أضلعي وسعادتي فلم يكن كل هذا إلا من خلال اجسادٍ كانت بأرواحٍ في جسدٍ واحدٍ.. ابتساماتٍ ،وعبراتٍ، ودمعاتٍ، وتأوهاتٍ وجروحٍ بالنفس والقلب والوجدان وظلماتٍ علت خلجات الروح والجسد !!

 

كانت كالأعمى الذي يشعرُ، ولا يرى أن ينطقُ بقلبه وروحهُ التي تشقُ طريقها لمبتغاها وعصاها التي هي عيناها ومرشدها في غياهب دروب الحياة…

 

والسؤال فهل يا ترى سيرى الأعمى الجسد الذي شعر بأرواحه؟
فالحياة علمتنا أن “ما نـيل الـمـطـالب بالتمنـي، ولـكـن تــؤخـذ الـدنـيا غلابـاً” فعليك أيها الإنسان الغافل أن تسعى إلى الشعور بمن حولك ولا تسرق روحك الدنيا بما فيها ومن فيها، فأنت لا تعيش بمفردك في هذا العالم، وأنما معك أناس آخرون، هم لك في أغلب الأحيان الحياة كلها، لكنك للأسف لا تعلم وتتغافل عن ذلك، أو أنك قد غرتك الدنيا بنعيمها وأعمتك عن اجسادٍ كانت بأرواحٍ في جسدٍ واحدٍ في يومٍ من الأيام.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً