عــاجــل

ico الصين تفرض إغلاقا على 5 مقاطعات في بكين بسبب كورونا ico تعرف على أهمية المشي في تقليل الضغوط الناتجة عن الإجهاد بالعمل ico معلومات خطيرة عن سلالة كورونا بجنوب أفريقيا وبريطانيا ico «الخثلان» يوضح متى يكون حضور الطعام عذرًا للتخلف عن صلاة الجماعة (فيديو) ico بايدن يصل إلى واشنطن استعدادا لتنصيبه رئيسا للبلاد

الرئيسية أخبار عربية وعالمية مطار عدن يعود للعمل.. هبوط أول طائرة قادمة من الخرطوم

مطار عدن يعود للعمل.. هبوط أول طائرة قادمة من الخرطوم

الكاتب : بتاريخ : 3 يناير 2021 - 9:57 م

حكم _ وكالات

عاد مطار عدن الدولي سريعا للعمل مرة أخري، بعد العملية الإرهابية التي جرت فيها أثناء هبوط طائرة الحكومة اليمنية الجديدة، برئاسة معين عبد الملك، والتي ضلعت فيها مليشيات أنصار الله الحوثي الموالية لإيران.
ووصلت أول طائرة قادمة من الخرطوم في مطار عدن بعد استئناف الرحلات الجوية من وإلى مطار عدن الدولي، اليوم الاحد، وعقب تأهيله العاجل من قبل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.
وجرى التدشين بحضور وزراء الداخلية والنقل والتخطيط والتعاون الدولي، ومحافظ عدن وقائد قوات التحالف في عدن، الذين وضعوا إكليلا من الزهور في موقع الحادث الإجرامي إيذانا باستئناف النشاط الملاحي في المطار.
من جانبه قال محافظ عدن أحمد لملس، في تصريح صحفي عقب التدشين: “مطار عدن الدولي هو رمز السلام بيننا وبين الدول العربية والعالم الخارجي قاطبة، واليوم ندشن استئناف العمل فيه بعد الجهود الكبيرة التي بذلها الجميع في تحدٍ غير عادي، حيث عملوا على مدار الساعات الماضية بتفانٍ وإخلاص”.
وأكد لملس على أن عدن أبيّة على الإرهاب، و تنشد السلام، موجها رسالة للمجتمع الدولي دعا فيها للتحقيق في هذه الجريمة.
وأضاف: “نتقدم بالشكر لكل من وقف معنا وساندنا، وفي مقدمتهم الأشقاء في المملكة العربية السعودية، الذين نشكرهم شكر الشقيق لشقيقه الأكبر”.
كان مطار عدن الدولي قد تعرض لهجوم صاروخي، الأربعاء الماضي لحظة وصول أعضاء الحكومة الجديدة على متن طائرة الخطوط الجوية اليمنية القادمة من الرياض، ما أسفر عن مقتل وإصابة نحو 140 شخصا بينهم مدنيون وقيادات أمنية وعسكرية وإعلاميون.
واتهم رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، ميليشيا الحوثي رسميا بالوقوف وراء الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي والذي قال إنه تم من خلال “صواريخ موجهة”.. وكشف، عن معلومات استخباراتية وعسكرية عن وجود خبراء إيرانيين كانوا موجودين لتولي هذه الأعمال.