عــاجــل

ico وظائف إدارية شاغرة في شركة السعودية للتموين ico وظائف هندسية شاغرة في الهيئة العامة للجمارك ico منصة دروب تعلن إقامة جلسات تدريبية التفاعلية (عن بُعد) بعدة مجالات ico وظائف شاغرة لدى شركة بنده للتجزئة بعدة مدن بالمملكة ico الشركة الوطنية للرعاية الطبية تعلن فتح التقديم بمجال تطوير الأعمال (تمهير)

الرئيسية أخبار محلية بعد 4 أعوام.. الأسير “يحيى المنجحي” يعود لأرض الوطن

بعد 4 أعوام.. الأسير “يحيى المنجحي” يعود لأرض الوطن

كتبه كتب في 27 أكتوبر 2020 - 3:05 ص

حكم – علي البارقي – عسير :-

لم يكن يوم الخميس الماضي، يوماً عادياً لدى أهالي مركز بحر أبو سكينة, إنما كان يوم عرس وفرح انسكبت فيه الدموع, ومشاعر عجزت عن وصفها الكلمات بعودة البطل (جابر بن علي المنجحي) لأرض الوطن, بعد أربعة أعوام من أسره على يد الميليشيات الحوثية وهو في ميدان العز والشرف مدافعاً عن دينه ومليكه ووطنه, وسط استقبال حافل من قبل أسرته ومشايخ وأهالي المركز.

وفي حديثه الخاص لـ “حكم الالكترونية ” التي التقته بمنزله, أكد البطل (جابر المنجحي) أن معنوياته عالية واشتياقه كبير للعودة لجبهة القتال إلى جانب زملائه الأبطال المرابطين على الحد الجنوبي للدفاع عن تراب الوطن.

وأوضح المنجحي أنه تم أسره من قبل ميليشيات الحوثي, مبيناً أنه تمكن في اليوم الثالث من التواصل مع أهله هاتفياً ليبلغهم بخبر أسره, ليعد بعدها بأربع سنوات في اتصال هاتفياً آخر مبشراً أسرته بعودته إلى أرض الوطن.

وكشف البطل “جابر المنجحي” عن إخلاءه وعدد من زملائه بطائرة الصليب الأحمر من صنعاء لقاعدة الملك سلمان بالرياض وسط استقبال حافل من قبل القيادات العسكرية وأسرته.

وأختتم “المنجحي” حديثه بحمدالله على عودته سالماً لأرض الوطن, رافعاً أسمى عبارات الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين على ما بذلوه ويبذلوه لأجله ولزملائه, مجدداً في الوقت نفسه البيعة والولاء لهذا الوطن وقادته, كما وجهه شكره لجميع من شاركه وأسرته الفرحة.

-شقيق الأسير الأكبر يكشف سر الاتصالين الهاتفيين

من جانبه كشف شقيق الأسير الأكبر (زايد علي المنجحي) عن تفاصيل الاتصالان الهاتفيان اللذان تلقهما من شقيقه العائد لأرض الوطن, حيث قال : “أنه تلقى اتصالاً من شقيقه يوم الأحد 5 / 3 / 1438 هـ بعد فقدانه بثلاثة أيام يبلغه عن حالته ويطمئنه, لتنقطع بعد ذلك أخباره”.

ويستكمل حديثه قائلاً : “ورغم حقيقة الأمر أننا كنا في موقفاً لا نحسد عليه, إلا إننا لم نفقد الأمل في عودته, مستودعين أمره لربه ثم في ثقتنا الكبيرة في حكومتنا الرشيدة”.

ويواصل حديثه : “وقبل نحو أسبوعان تلقيت الاتصال الثاني من أخي يبشرني فيه بقرب الإفراج عنه وعودته إلى الوطن, كان هذا الاتصال بمثابة عودة الحياة لنا بعد أن بدأ اليأس يدب فينا”.

وبين أن جميع أسرته افتقدوه في فترة غيابه ألا أن الأمل لم ينقطع والدعاء مستمر وثقتنا بربنا ثم بدولتنا التي أحييت فينا الأمل بعودته إلى أن عاد رافعاً جزيل شكره لحكومة المملكة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على متابعتهم المواطنين والأسرى والتوجيه بخدمتهم.