عــاجــل

ico 58 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ico نهاية مشوار آدم لالانا مع ليفربول ico اختتام مبادرة “ملتزمون في عودتنا” بجازان ico ” الشؤون الإسلامية ” بجازان تنظم دورة نسائية ضمن برنامج “الدورة العلمية المكثفة النسائية الأولى” ico الشؤون الإسلامية بجازان تختتم برنامج “المخدرات داء فتاك”

الرئيسية حكم لايت السمنة والتدخين يزيدان مخاطر نقص فيتامين “د” بالجسم

السمنة والتدخين يزيدان مخاطر نقص فيتامين “د” بالجسم

كتبه كتب في 17 نوفمبر 2019 - 9:00 م

حكم – وكالات

فيتامين د ضروري لمجموعة من وظائف الجسم ، هناك بعض المصادر الغذائية الغنيه بفيتامين د لكن المصدر الأساسى للحصول عليه هو التعرض لأشعة الشمس، وبعد أن يأخذ الجسم فيتامين د ، يحتاج إلى تحويله إلى شكله النشط.

يمكن أن تنشأ أوجه القصور إذا لم يتناول الشخص ما يكفي من فيتامين (د) أو كانت بشرته ضعيفة القدرة على تصنيعه من الشمس، قد يصاب الشخص أيضًا بالنقص إذا لم يتمكن الجسم من امتصاص الفيتامين أو تحويله إلى شكله النشط في الكبد والكلى، وفقا لما ذكره موقع ” medicalnewstoday”، يمكن أن تؤدي مستويات فيتامين (د) المنخفضة إلى مجموعة من المشكلات ، خاصة فيما يتعلق بالعظام والعضلات.

ما هو فيتامين د؟

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ينتجه الجسم عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس، وهو موجود في عدد قليل من الأطعمة ، عندما يدخل فيتامين د الجسم فإنه ليس في شكل نشط، لاستخدامه يحتاج الجسم إلى تحويله إلى شكل نشط يسمى 25 هيدروكسي فيتامين د أو كالسيديول.

وظائف فيتامين د

يحتوي فيتامين (د) على العديد من الوظائف المهمة ، بما في ذلك دعم صحة العظام من خلال تمكين امتصاص الكالسيوم، تعزيز صحة العضلات، تعديل الجهاز المناعي، مساعدة نمو الخلايا، الحد من الالتهابات ، مما يساعد على منع الأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية، تنظيم ضغط الدم ودعم صحة القلب والأوعية الدموية.

أسباب نقص فيتامين د :

يمكن أن يحدث نقص فيتامين د عندما لا يستهلك الجسم ما يكفي من فيتامين د، وغير قادر على امتصاص أو استقلاب فيتامين د، لا يقضي وقتًا كافيًا في ضوء الشمس والأشعة الفوق البنفسجيه .

عوامل مختلفة يمكن أن تزيد من خطر حدوث نقص فيتامين”د”

النظام الغذائي: الأشخاص الذين لا يتناولون ما يكفي من الأطعمة الغنية بفيتامين (د) ، بما في ذلك منتجات الألبان والحبوب المدعمة ، قد يكون لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د).

عوامل نمط الحياة: يقضي بعض الأشخاص وقتًا قصيرًا في الهواء الطلق بسبب العمل أو اعتلال الصحة أو قلة المساحات الخارجية فى مكان السكن أو عوامل أخرى هؤلاء الناس لديهم فرصة أقل لتعريض بشرتهم لأشعة الشمس.

التلوث: يمكن للجزيئات الموجودة في الهواء أن تمنع الأشعة فوق البنفسجية وتمنعها من الوصول إلى الجلد، الأشخاص الذين يعيشون في مناطق شديدة التلوث قد يكونون أكثر عرضة لتجنب قضاء الوقت بالخارج.

مشاكل الامتصاص: يمكن أن يؤثر مرض كرون ومرض الاضطرابات الهضمية وحالات أخرى على كيفية امتصاص الأمعاء للعناصر الغذائية ، بما في ذلك فيتامين د.

الأدوية: بعض الأدوية تقلل من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين (د) أو تنشيطه فى الجسم ، وتشمل هذه المنشطات وبعض الأدوية لخفض الكولسترول .

التدخين: يبدو أن مستويات النقص أعلى بين المدخنين اقترح بعض الخبراء أن التدخين قد يؤثر على الجين الذي ينشط إنتاج فيتامين D-3 في الجسم.

السمنة: وجدت الأبحاث أن مستويات فيتامين د منخفضة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة ، أو أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) يبلغ 30 أو أكثر، قد ينبع هذا الرابط من الطرق التي تؤثر بها دهون الجسم على امتصاص فيتامين (د)، بعض الأشخاص الذين يعانون من السمنة قد يقضون وقتًا أقل في الهواء الطلق مما يقلل من تعرضهم لأشعة الشمس .

اخبار

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً